السلوك الإيجابي ثقافةٌ وحضَارة، دورةٌ بمحاورٍ مميزة يُقدمها معهد سكاي العالمي للتدريب.



السلوك الإيجابي سلوكُ مكتسب وليس فطريَ وهو أحد فروع السلوك البشري، ويتعلق بالأفعال أو السلوكيات التي يتخذها الأفراد للتعبير عن آرائهم وأفكارهم ومشاعرهم أو للدفاع عن أنفسهم، وكذلك جهودهم في إيصال صوتهم للآخرين، بشرط ألا تتجاوز أفعاله حقوق الآخرين.

 

يقدم معهد سكاي العالمي للتدريب العديد من الدورات التدريبية ومنها دورة تعزيز السلوك الإيجابي ومن أبرز ما تقدمه هذه الدورة:

أولًا: تقوم دورة تعزيز السلوك الإيجابي بتقييم السلوك الوظيفي للأشخاص السلبيين، وتصف سلوكهم بوضوح، وتحدد الأحداث والأوقات والظروف التي تتوقع أن يكون لدى هؤلاء الأشخاص سلوكيات سلبية، ومتى لا يحدث هذا السلوك، وتحدد الحفاظ على السلوك نتيجة.

 

ثانيًا: تقديم الطرق والحلول الجذرية للتحكم في التصرفات وطرق تبيني الأراء الإيجابية واستخدام الأساليب والكلمات الإيجابية قدر الإمكان، وأيضًا طرق تجنب الأشخاص السلبين والمتذمرين.


ثالثًا: يقوم المدرب بتلخيص وخلق افتراضات حول السلوك، والمراقبة المباشرة لسلوك الأفراد السلبيين، والحصول على البيانات للحصول على معايير مرجعية.


رابعًا: إذا كان المتدربون من الأطفال لتثقيفهم ولتغيير سلوكياتهم الغير مرغوب بها التي غالبًا ما تأثرت سلوكياته من تصرفات البالغين بشكل مباشر، فسوف تكون هناك حاجة إلى مناهج استراتيجية جديدة لتمكين المعلمين وأولياء الأمور من تشجيع الأطفال على المشاركة في مختلف الأنشطة المجتمعية والمدرسية.


خامسًا: يتمحور أسلوب دعم السلوك الإيجابي في الدورة على تحديد هدف من ثم جمع المعلومات ووضع تفاصيل خطة العمل وتنفيذها ومراقبتها.


سادسًا: تتضمن خطة العمل في دورة تعزيز السلوك الإيجابي على الرغبة والفاعلية من أجل تقليل السلوك السيئ.


سابعًا: تعمل دورة تعزيز السلوك الايجابي على إدارة السلوك للشخص العدائي والسلبي الذي تأثر في البيئة المحيطة به.

هناك استراتيجيات متعددة لتعزيز السلوك الإيجابي في البيت والمجتمع والتي تعززها ويتم التمرن عليها في دورة تعزيز السلوك الإيجابي ومنها:

على سبيل المثال يوجد شيء يدعى باهتمام السلوك البديل وهو يعني أن يقوم الشخص بسلوك سلبي لكي يحظى بالاهتمام ولفت الأنظار.

وفي تلك الحالة هناك تكتيكات أخرى عند التعامل معه وهي استخدام المعلومات من تحليل سلسلة السلوك لتعديل المشاكل السلوكية في وقت مبكر، لأن في هذه الحالة يتحول لسلوك السلبي الى سلوك تخريبي.

ويتمثل تعزيز السلوك الإيجابي في الكثير من الأمور التي لا يمكن حصرها ومنها:

  •  طرق التعامل مع الزوج والزوجة.
  • تعزيز طرق التواصل مع الآخرين
  • طرق التواصل مع الاطفال وخصوصًا العنيد.

 

الكثير من الأدوات التي يمكن استخدامها في تعزيز السلوك الإيجابي، ومن أبرز الأدوات التي تستخدمها دورة تعزيز السلوك في المعهد:

  • العمل على تعديل البيئة أو الروتين الذي تبين أنه يعمل على إفراز السلوك السلبي.
  • العمل على إخماد السلوك السلبي الغير مرغوب فيه من خلال استخدام حيلة التجاهل التكتيكي للسلوك.
  • عند التنبؤ بقيام شخص بسلوك سلبي يمكن استخدام أسلوب التشتيت لتشتيت الشخص عن القيام بسلوك سلبي.
  • القيام بتعزيز السلوك الايجابي لدى هذا الشخص الذي ربما يقوم به لأنه ليس كل أفعال هذا الشخص قد تكون سلبية.
  • العمل على سلب الحساسية من مواضيع مختلفة قد تكون السبب في السلوك السلبي.
  • العمل على إبعاد الشخص عن الأشياء المحيطة به التي تتسبب في السلوك السلبي.
  • في حال كان هذا الشخص يعاني من عزلة في يجب إخراجه من العزلة.


يمكنك الحصول على هذه الدورة الرائعة معهد سكاي العالمي للتدريب عن طريق التواصل بالمعهد بالطريقة التي تريدها:

عنواننا : "طريق المدينة المنورة، جدة السعودية البوادي، جدة 23443" أوقات العمل:" 08:00 ص - 04:00 م"

هاتف رقم:920003684- معهد سكاي العالمي للتدريب

واتساب رقم :+966-550801055

الايميل الخاص بالموقع: sky@gmail.com

 يمكنك مشاركة هذا الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بك، لأن السلوك الإيجابي حضارة و رُقي.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.